المعــــــــــاني العميـــــــــــــــــقة !! - منتديات أبناء جزيرة بدين

 

 



 عدد الضغطات  : 7213

 عدد الضغطات  : 6984



إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1  
قديم 08-25-2017, 10:49 AM
Image Hosted by
عمر عيسى محمد أحمد غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 3137
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 فترة الأقامة : 3200 يوم
 أخر زيارة : 11-14-2018 (11:45 AM)
 المشاركات : 320 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : عمر عيسى محمد أحمد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
ngaaaaaaash المعــــــــــاني العميـــــــــــــــــقة !!



بسم الله الرحمن الرحيم





المعـاني العميـــقة ..!!
عدة الصبر هي العزيمة والتحمل .. وعلة الصبر أنه يوحي بالضعف والعجز .. ورب باسل مقدام يتسامح بالعفو ثم ينعت بالجبان .. رغم أن الصبر في حد ذاته جدل قد لا يجيده إلا أولي العزم .. والإنسان يكسب المعيار بخفايا السريرة والنية .. ذلك المعيار الذي يجسد مكانة الإنسان بالسلب أو الإيجاب .. وهو المحك الذي يغربل الحقائق ليبين نوعية المعادن .. فإما أصالة ومكانة وإما زيف ومهانة .. وبؤرة المجهر دائما تؤكد معاني الحكم .. فالسماحة تتجلى في امتنان ليس من أجل التملق .. والقباحة تتجلى في جحود يتعمد النكران .. وصفة اللؤم والغدر هي كامنة في نفوس البعض من البشر .. كما هي متأصلة في طباع الأفاعي والعقارب .. فليست حقيقة البراءة في عيون إنسان قد يدعي المحاسن .. تلك المظاهر التي لا تقي من المكائد .. فكم من علامات يظهرها وجه الإنسان وهي تغاير البواطن .. وكم من ابتسامات تلوح في الوجه كالبرق والجوف يغلي كالبركان الثائر ! .. وكم من الأيدي التي تجاهر بالسلام وهي تدس السم في الأكمام .. تلك العلامات التي تتجلى في لحظات الحقيقة .. وهي لحظات تجلب العجب والحيرة .. ومن علامات الغدر والنكران والجحود أن تطاول الأسنان لتبتر الأثداء التي ترضع .. كما أن من إشارات الغدر والخيانة أن يجتهد المعوز لقطع اليد الباذلة المحسنة .. ورب فقير لئيم في طبعه يترصد السانحة ليطعن ظهر الذي يحسن إليه بالخنجر .. ورب جار يرائي ويدعي الجيرة الطيبة ثم تزعجه فرحة الجيران .. ورب رجل يدعي البر والإحسان ثم يبخل بصدقة على محتاج .. ورب متفاخر بالكرم والضيافة ثم يرجو المدح والثناء .. ورب مختال فخور يمتطي نزعة الكبرياء لكي يشار إليه بالبنان .. مظاهر كلها خادعة لا توافق مكنونات الصدور .. وطلاء زائف يغطي الواجهات بدهان الزيف والرياء .. ويقول أهل الحكمة أن أصالة الإنسان لا تتجلى إلا عند المحك والامتحان .. تتجلى في حال المعية والرفقة الحسنة في أسفار الشقاء .. كما تتجلى في حال التلهف لمساعدة البؤساء .. أو في حال الوقفة الشهمة لمساندة الأرامل والأيتام .. أو في حال المروءة النافذة لأهل الاستغاثة والنداء .. أو في حال المساندة المستديمة للضعفاء .. أو في حال الوقفة الرجولية التي تستغيث صيحات العرض للجواري والشرفاء .. أو في حال المواساة لأهل الأمراض والأسقام والداء .. أو في حال المدد والسند والعون عند وقوع النكبات والأضرار .. أو في حال الوقفة مع الجيرة في السراء والضراء .. أو في حال مشاركة الآخرين بالعزاء عند وقوع البلاء .. أو في حال المروءة بتشييع الجنائز ثم العزاء .. وهنالك وقفات أخرى كثيرة تؤكد أصالة ومعدن الإنسان .. ولا تتجلى تلك الوقفات إلا عند المحك والابتلاء .







آخر تعديل عمر عيسى محمد أحمد يوم 08-25-2017 في 11:32 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 06:59 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
         سعودية هوست للاستضافه والتصميم والدعم الفني


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة 2007م-منتديات أبناء جزيرة بدين -/ الأخبار و الاراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع بل رأي كاتبها