منتديات أبناء جزيرة بدين - عرض مشاركة واحدة - موضوع من صحيفة الاندبنت لصباح اليوم
عرض مشاركة واحدة
قديم 01-29-2011, 04:04 PM   #2
Image Hosted by


الصورة الرمزية حياة عبدالملك
حياة عبدالملك غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3185
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 أخر زيارة : 04-15-2013 (08:57 PM)
 المشاركات : 1,340 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي مشاركة: موضوع من صحيفة الاندبنت لصباح اليوم



اخوتى ساحاول ان اترجم المقال حتى تعم الفائدة على الجميع

يقول صاحب المقال تمثل تونس ,اليمن ,الاردن ومصر اكثر الدول التى تعانى من الركود وعدم النمو حيث شهدت هذا الاسبوع احداث صاخبة فى مصر وبلغت ذروتها عقب صلاة الجمعة ملقية الضوء على الانتهاكات التى صاحبت الاحداث وكذلك ورطة الولايات المتحدة وبقية الدول الغربيةوالتى تعد الاكبر من نوعها فى الاونة الاخيرة.ولكن تظل الحقيقة اننا نحن من صنعناها حيث ظللنا ولمدة طويلة نراقب وبمعيار مذدوج فى علاقتنا بمعظم الدول العربية حيث كنا نغض الطرف عن القمع الداخلى والركود الاقتصادى طالما ادت مظاهر الاستقرار تلك الى تامين تدفق النفط عندناونجم عن ذلك سلسلة من النظم الغير ديمقراطية فى دول الشمال الافريقى وحتى دول الخليج ولطالما استمتعت تلك الدول بالرعاية والدعم الخاصين من الولايات المتحدة وبريطانيا.
وفى السابق عندما اندلعت موجات الغضب الشعبى فى ايران وادت الى سقوط النظام الحليف للغرب اطلقنا عليه فاول (لعبة خاطئة )كانت دهشتنا كبيرة فى كيف انهم رفضونا وتحاشونا فى بلادهم وكان وحولنا رثاؤنا الى معاملة مختلفة مع النظام العراقى انذاك (دى منى انا طبعا يقصد دعمهم للعراق ضد ايران واشعالهم حرب الخليج الاولى ) هذا تزكير بالاحداث التى قد تزين للاحداث الاخذة فى الانتشار هذه الايام
فقد اخذت الحاجة الى التغير تنداح استلاهما من التونسيين وكما يُتوقع ان تظل ردود الافعال القولية للغرب بعيدة عن تلكم الاحداث لانها لا يُتوقع لها ان تمد تلك النظم بالحياة او تطيل عمر بقائها وكما انه ايضا ليس بالسهل ايجاد ردة فعل اخرى فى هذه الظروف التى تتلاحق فيها الاحداث
ففرنسا رغم نفوذها فى تونس احتفظت لنفسها مسافة تبعدها من التدخل فى الاحداث بطريقة ملفتة للانظار كما انها ايضا رفضت منح بن على حق اللجوء السياسى فى ارضها بوعى وكذا التكتم الذى اصاب جهور صوت الولايات المتحدة تجاه احداث مصر قد انتشر وبات معلوما


 

رد مع اقتباس